مشروع خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب يسعى لضم السينغال وموريتانيا

خميس, 09/15/2022 - 08:12

أعلنت شركة النفط الوطنية النيجيرية، عزمها توقيع مذكرة تفاهم اليوم في الرباط، مع المكتب الوطني للهيدروكاربرات والمعادن بالمغرب، والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، بخصوص مشروع أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب.

 

وقات الشركة في بيان لها، إن "الشركة النيجيرية والمكتب الوطني للهيروكاربورات والمعادن، سيوقعان أيضا مذكرتي تفاهم مع الشركة الموريتانية للهيدروكربورات و"بتروسن" السنغالية، حيث "من المتوقع أن تشارك كلاهما في المشروع".

 

وفي بداية شهر يونيو الماضي، أعطى المجلس التنفيذي الفدرالي لنيجيريا موافقته على إبرام شركة النفط الوطنية النيجيرية اتفاقية مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا لبناء خط أنابيب الغاز بين نيجيريا والمغرب.

 

وقد تم إطلاق مشروع انبوب الغاز نيجيريا المغرب عام 2016 في أبوجا برئاسة صاحب الملك المغربي محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بخاري، وهو مشروع ضخم لنقل الغاز النيجيري إلى عدة دول في غرب إفريقيا ومن ثم إلى المغرب، ومن خلال المملكة، إلى إسبانيا وأوروبا. وسيكون لخط الأنابيب أيضا فوائد اقتصادية كبيرة للمنطقة، من خلال تسخير طاقة نظيفة تفي بالالتزامات الجديدة للقارة في مجال حماية البيئة.