ساحل العاج تدعو "إيكواس" لقمة طارئة بشأن الجنود المحتجزين في مالي

خميس, 09/15/2022 - 08:04

دعت ساحل العاج إلى قمة طارئة لقادة التجمع الاقتصادي لدول غرب افريقيا "إيكواس" للضغط على القيادة العسكرية لمالي المجاورة كي تفرج عن 46 من جنودها الذين تتهمهم باماكو بأنهم مرتزقة.

 

وقال فيديلي ساراسورو مدير مكتب الرئيس الإيفواري الحسن واتارا عقب اجتماع لمجلس الأمن في العاصمة التجارية أبيدجان إن احتجاز الجنود لأكثر من شهرين "من المحتمل أن يقوض السلام والأمن في المنطقة".

 

وذكر أن واتارا دعا إلى عقد اجتماع استثنائي لقادة الدول الـ 15 أعضاء التجمع الاقتصادي لدول غرب أفريقيا "إيكواس"، ولم يرد متحدث باسم حكومة مالي على طلب للإدلاء بتعليق وفق ما ذكرت وكالة بلومبرج.

 

واتهمت مالي الجنود الإيفواريين بأنهم مرتزقة عندما وصلوا إلى العاصمة باماكو في 10 يوليو. وذكرت كوت ديفوار أن الجنود ضمن قوة دعم لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة البالغ عددها 13 ألفا.