نقابة تطالب بتدخل عاجل لصرف كل علاوات المدرسين قبل العيد

ثلاثاء, 07/05/2022 - 20:08

طالبت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين وزارة التهذيب الوطني بالتدخل العاجل من أجل صرف علاوتي الطبشور والبعد قبل العيد، باعتبار هذا الإجراء هو الوحيد الذي يشمل كافة المعلمين الميدانيين.

 

ودعت النقابة وزارة المالية إلى التراجع عن عدم صرف علاوة الطبشور، "لأن هذا القرار سيحرم معلمي ولايات نواكشوط، وستكون استفادة بقية المعلمين محدودة، نظرا لضعف علاوة البعد في غالبية مناطق الوطن".

 

وأبدت النقابة استعدادها لمتابعة هذه القضية، وإبقاء جميع الخيارات النضالية مفتوحة حتى تستجيب الجهات المعنية للحراك المطالب بصرف العلاوات قبل العيد.

 

وقالت النقابة إنها تقدمت برسالة إلى وزير التهذيب تحت الرقم: 5080 بتاريخ: 22 يونيو 2022، وتضمنت الرسالة المطالبة باتخاذ إجراءات استعجالية بهدف صرف العلاوات الفصلية للمدرسين قبل عيد الأضحى المبارك، نظرا لإلحاح هذه الخطوة التي ستساهم في تخفيف الأعباء المالية المصاحبة للاحتفال بالعيد الذي يتزامن مع موسم العطلة الصيفية، وارتفاع الأسعار، وضعف القدرة الشرائية..

 

وأكدت النقابة أنها تلقت بارتياح الخطوات التي اتخذتها المصالح المعنية في الوزارة الوصية من أجل تجهيز لوائح المستفيدين من العلاوات، وإحالتها إلى مصلحة الرواتب، وهو ما أنجز بالفعل، حيث بدأت المصالح المعنية بوزارة المالية في إجراءات صرف العلاوات المذكورة.

 

ولفتت النقابة إلى أنها تفاجأت اليوم عبر مصدر مطلع في وزارة المالية بتوجهها إلى قرار صرف علاوة البعد فقط وإرجاء بقية العلاوات إلى ما بعد العيد.