موريتانيا ضيف شرف في منتدى اشوازيل للاستثمار والأعمال

أربعاء, 11/24/2021 - 20:28
وزير الشؤون الاقتصادية الموريتاني خلال مشاركته في منتدى اشوازيل للاستثمار والاعمال بمدينة نيس الفرنسية

شارك وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية الموريتاني السيد أوسمان مامودو كان اليوم الأربعاء في مدينة نيس الفرنسية كضيف شرف في أشغال النسخة الثانية من المنتدى رفيع المستوى الذي تنظمه شبكة شوازيل العالمية للاستثمار والدراسات الاستراتيجية.

 

ونقل الوزير خلال اللقاء تحيات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إلى المشاركين في المؤتمر ورغبته في أن يكون حاضرا بينهم للحديث عن الإصلاحات التي يقودها في موريتانيا، داعيا الجميع للاطلاع على الديناميكية التي يشهدها الاستثمار الخاص في موريتانيا والذي يسير بخطى واثقة ومتسارعة في أجواء من الثقة والمصداقية العالية.

 

وعبر السيد أوسمان عن امتنانه باسم الشعب الموريتاني للقائمين على المنتدى لاعتماد موريتانيا ضيف شرف في نسخة 2021.

 

وأوضح أن موريتانيا عرفت تحولا ديمقراطيا نموذجيا سنة 2019 من خلال التشاور وتكريس الشفافية، تمخض عن مجموعة من الإصلاحات والإجراءات الهادفة لتعميق المسار الديمقراطي وترسيخ التماسك الاجتماعي وتثبيت أسس التنمية المستديمة والشاملة، مضيفا أنها توصلت في ال 20 نوفمبر الجاري لإجماع غير مسبوق تضمن إصلاحا تربويا طموحا.

 

وأضاف الوزير أن بلادنا ستحتضن خلال الأسابيع القادمة اجتماعا لتدارس الأسئلة الكبرى لمستقبل حياة الموريتانيين ومناقشتها في أجواء من الجدية بهدف ترسيم الديمقراطية وترقية ثقافة التسامح والمواطنة.

 

واستعرض الموقع الاستراتيجي المتميز لبلادنا الذي يجعلها مركز تبادل بين العالم العربي وإفريقيا وأوروبا والأمريكيتين، مبرزا أنها كانت ولا تزال موطنا للإشعاع الحضاري والتلاقح الثقافي وكرم الضيافة تجسيدا لدورها الريادي ورسالتها الإنسانية.

 

كما تطرق الوزير لنجاح برنامج الإصلاحات الذي تم أطلاقه خلال شهر مارس الماضي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، وآخر في مرحلة الإعداد والمناقشة مع نفس المؤسسة ونظيراتها من مؤسسات بريتون وودز.

 

وتناول بالتفصيل مختلف العوائق التي تعترض تطور التنمية الاقتصادية في موريتانيا، كإشكال المديونية وغيره من التحديات التي تعمل بلادنا على التغلب عليها، مؤكدا أنها حققت في هذا الصدد العديد من الإنجازات وهذا، يقول معاليه، "ما يمكننا بكل ثقة اليوم في شوازيل من التعبير عن جاهزية بلادنا وترحيبها بكافة المستثمرين الحاضرين هنا اليوم".

 

وخصصت إحدى جلسات اللقاء لمناقشة فرص الاستثمار في موريتانيا والإصلاحات التي تم القيام بها لجذب المستثمرين.

 

وحضر اللقاء إلى جانب الوزير، كل من سفير موريتانيا المعتمد في فرنسا السيد أحمد ولد باهيه ومديرة وكالة ترقية الاستثمارات في موريتانيا السيدة عيساتا لام وممثلين عن القطاعات الإنتاجية وبعض المؤسسات الخاصة والمستثمرين.