الرئيس الصحراوي: لابديل عن العنف وتدهور الأوضاع إلا بمسار تصفية الاستعمار في الصحراء

أحد, 10/17/2021 - 10:20

أكد رئيس الجمهورية الصحراوية، الامين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي، على أن تدهور الوضع سيكون سيد الموقف إذا لم يضع مجلس الأمن القطار على السكة الصحيحة.

وأكد غالي خلال ندوة صحفية خاصة بالإحتفالات المخلدة للذكرى الـ46 للوحدة الوطنية بولاية الداخلة، أن  قرار مجلس الأمن المنتظر لن يكون مجديا مالم يتضمن مأمورية واضحة للمبعوث الشخصي الأممي ومهمته المحددة أصلا وهي استكمال تصفية الاستعمار وتنظيم استفتاء دون تأخر، وكذا جدول زمني لعملية التطبيق، إضافة إلى ضمانات قوية من قبل مجلس الأمن من أجل الانخراط في العملية.

وأضاف إبراهيم غالي، أن تعيين المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ليس هدفا بحد ذاته وإنما تصفية الاستعمار هي الهدف الأساسي، وأن أهمية المبعوث الشخصي تكمن في قدرته على تنفيذ مأمورية المينورسو.

وأوضح رئيس الجمهورية أنه وبعد مرور 30 سنة من تواجد الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، الفشل والإستقالات كانت النهاية لجميع المبعوثين الشخصيين، مؤكدا أن المشكل لا يكمن في المبعوثين الشخصيين بل في سياسة العرقلة التي انتهجها المغرب وتقاعس مجلس الأمن الدولي الذي لم يكن حازما في تنفيذ قراراته وتطبيق الشرعية الدولية.