التراث الثقافي لمدينة "ولاته" في إصدار جديد

خميس, 05/27/2021 - 16:42
التراث الثقافي والمعماري لمدينة ولاته التاريخية

أصدر الباحث الموريتاني الدكتور إبراهيم أحمد فال مؤلفا جديدا يتناول "التراث الثقافي والمعماري لمدينة ولاته التاريخية".

وجاء الكتاب الصادر عن دار كنوز التراث للنشر والتوزيع (الدار البيضاء – المملكة المغربية) في 271 صفحة من الحجم المتوسط (17/24) ويتناول موضوعه في 164 عنوانا موزعة على قسمين كبيرين من خمسة فصول بالإضافة إلى فصل تمهيدي ومقدمة وخاتمة.

يمهد المؤلف للحديث عن التراث الولاتي في كتابه بفصل غاية في الأهمية عن مدينة ولاته العتيقة في الزمان والمكان، عن جغرافيتها وتاريخ سكانها وتراثهم الشفوي. ويتحدث فيه بأسلوب الأكاديمي عن الأدوار المهمة التاريخية، السياسية، الاجتماعية، والاقتصادية لمدينة أسست في القرن الثاني الهجري في خاصرة الصحراء على بعد 120 كم من مدينة النعمة عاصمة الحوض الشرقي في موريتانيا.

ونظرا للدور الكبير الذي لعبه التراث الثقافي لمدينة ولاته في إثراء الحركة العلمية في المنطقة بشكل عام وفي موريتانيا بشكل خاص من خلال مدارسها الأهلية وركبها الحجي ودوره في الوصل بين المشرق والمغرب؛ أفرد المؤلف القسم الأول بفصليه للتعريف بالمكتبات والمخطوطات الولاتية والوظيفة التعليمية للمدارس الأهلية والمسجد وأول ركب حجي منظم في الصحراء منذ قدوم الفقيه عبد الله بن ياسين.

ورغم عاديات الزمن وقساوة المناخ حافظت مدينة ولاته - التي زارها ابن بطوطة وذكرها ابن خلدون والسعدي وغيرهم - على مر العصور على تراثها المعماري المتمثل في فن عمارة البيت الولاتي والزخارف الحائطية، وهو ما مثل إشكالية بحثية أفرد لها المؤلف القسم الثاني بفصوله الثلاثة. حيث امتطى المنهج الوصفي الاستقرائي في مساءلة العمارة الدينية كالمساجد والأضرحة والعمارة السكنية ثم الزخرفة.

وقد درج اسم مدينة ولاته العتيقة في ثنايا الكثير من المصادر التاريخية والمراجع القديمة والحديثة والبحوث الأكاديمية باللغة العربية والفرنسية والإسبانية، ذكر المؤلف ما وصلت إليه يده منها مستقرئا ومحللا ومقارنا ثم مكملا، مستعينا في ذلك بزياراته الميدانية للمدينة على مدى سني إعداد البحث العشر.

يذكر أن المؤلف من مواليد 1985 بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، حامل لكتاب الله تعالى برواية حفص حفظا وتجويدا وحاصل على عدد من تزكيات أهل العلم، ونال درجة الدكتوراه في التاريخ والتراث من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بالمملكة المغربية. باحث مهتم بالتراث الموريتاني وله إسهامات في الدراسات الإسلامية.