فصائل المقاومة تتوعد الاحتلال بالرد على "عدوانه"

سبت, 05/08/2021 - 21:36
تشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان اعتداءات متكررة من الاحتلال الصهيوني

توعدت حركتا المقاومة الإسلامية "حماس"، و"الجهاد الإسلامي"، اليوم السبت، الاحتلال بالرد على عدوانه في مدينة القدس والمسجد الأقصى.

جاء ذلك خلال تظاهرة بالقرب من السياج الفاصل شرقي حي الشجاعية شرق مدينة غزة، تنديدا باعتداءات الاحتلال على مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وقال إسماعيل رضوان القيادي في حركة "حماس"، إن قطاع غزة "على صفيح من نار ويتأهب للرد على عدوان الاحتلال بحق القدس والأقصى".

وأضاف: "نؤكد على دعمنا لأهلنا المقدسيين ونقول لهم أنكم لستم وحدكم بالميدان".

وتابع رضوان أن "الاحتلال الإسرائيلي يتحمل كامل التداعيات عن جرائمه بحق القدس والمسجد الأقصى".

بدوره، قال خالد البطش القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي": "رسالتنا من غزة المحاصرة نحن جئنا لكي نلبي نداء بيت المقدس نحن معكم خلفكم لن نترككم وحدكم".

وأضاف البطش: "النيران التي أشعلها الاحتلال بالأقصى والشيخ جراح لن تقف وستحرق أطراف المحتل بكل نقطة تماس مع الشعب الفلسطيني".

وأردف البطش: "لن نفرط بالقدس نحن جميعا متحدون في مواجهة مخططات العدو الصهيوني".

وتظاهر عشرات من الشبان الفلسطينيين، على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة والاحتلال والممتد من مدينة رفح حتى مدينة (بيت حانون)، تلبية لدعوة أطلقها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تنديدا بالاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات شرطة الاحتلال والمستوطنون، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح" أسفرت الجمعة عن إصابة أكثر من 205 فلسطينيين بالرصاص المطاط.​​​​​​​