بير أم اكرين : مفتشية التعليم تتحول إلى سجن ل 19 منقبا عن الذهب

جمعة, 11/08/2019 - 12:14

أوقفت قوات الدرك في مقاطعة بير أم اكرين 19 منقبا عن الذهب ونقلتهم إلى مقر مفتشية التعليم الأساسي بالمقاطعة حيث تم توقيفهم هنالك في انتظار محاكمتهم بعد أسبوعين على الأقل نظرا لانتقال وكيل الجمهورية إلى ولاية نواذيبو ضمن إنابة قضائية هنالك.

 

وقال مراسل لموقع ريم آفريك في بير أم أكرين إن مقر المفتشية تحول منذ فترة إلى مقر لإجراء المحاكمات حيث تمت فيه محاكمة عدد كبير من المتهمين بالمخدرات وجرائم أخرى، حيث لا تملك وزارة العدل أي منشأة صالحة للاستخدام في المقاطعة، إضافة إلى أن مقر المفتشية غير مستغل من سلطات التعليم في المقاطعة.

وتقع محكمة المقاطعة في بناية قديمة تحتضن أيضا مقر البلدية ومقر فرقة الدرك،

 

 

وتم توقيف 19 منقبا بناء بعد رفضهم إخلاء منطقة امجيحدات إثر طلب وجهه الجيش لأكثر من 300 منقب استجابت غالبيتهم قبل أن يعود العناصر المذكورون إلى التنقيب في المنطقة التي تصفها المصادر الأمنية هنالك "بالخطرة"

 

إلى ذلك وجه عدد من السكان شكاوى إلى الدرك يتهمون فيها بعض المنقبين بانتزاع الأغنام من الرعاة بالعنف وكذا الاستيلاء على بعض الجمال التي يصادفونها في طريقهم إلى التنقيب.