صدور كتاب جديد بالبولارية عن حياة الحاج محمود با

ثلاثاء, 09/10/2019 - 17:30

أصدر الكاتب الموريتاني انجاي صيدو أحمدو كتابا جديدا عن حياة الداعية والزعيم الإصلاحي الحاج محمود با، مؤسس مدارس الفلاح الإسلامية في غرب إفريقيا.

 

وصدرت الطبعة الأولى للكتاب باللهجة البولارية مع تقرير مختصر عن الكتاب باللغتين العربية والفرنسية.

 

يقع الكاتب في حوالي 150 صفحة من الورق المتوسط ويقدم مؤلفه عرضا مطولا عن حياة الشيخ محمود با والمهام التي أداها في حياته التي امتدت من 1906 إلى 1978.

 

ويقول المؤلف إن إصابة المؤلف بعور في إحدى عيينه كان مرحلة أساسية في حياته حين قال " بدل أن يقال لي الراعي الأعور سوف أكون العالم الأعور"

وانتقل الحاج محمود با إلى دراسة القرآن الكريم ومعارف الشريعة على علماء من بينهم المرابط عبد الفتاح التركزي في منطقة لتفتار في تكانت.

 

بعد مرحلة تكانت يتحدث المؤلف عن رحلة الحج المطولة التي قادت الحاج محمود با إلى الحرم المكي حيث أقام هنالك 12 سنة لدراسة المعارف الشرعية على علماء من الجزيرة العرب والشام ومصر.

 

ويتحدث المؤلف عن تأسيس مدارس الفلاح ودورها في التعليم الإسلامي في غرب إفريقيا.

كما تحدث باستفاضة عن علاقة المرحوم الحاج محمود با بالرئيس السابق المختار ولد داداه، مضيفا أن الرئيس عرض على با العودة إلى موريتانيا من الكاميرون التي كان يعمل بها مستشارا لرئيسه آمادو هيجو.

وفي موريتانيا عين ولد داداه الحاج محمود با مفتشا للتعليم العربي في موريتانيا قبل أن يعينه مستشارا في الرئاسة وهي المهمة التي اضطلع بها إلى حين وفاته

 

ويتضمن الكتاب كثيرا من القصص والأخبار التي تتعلق بحياة أحد أبرز العلماء الموريتانيين ودعاة الاستعراب والوحدة الوطنية في موريتانيا