افيل ولد اللهاه وولد ابوه في مواجهة القضاء بسبب ديون بنك BMS

خميس, 07/11/2019 - 08:12

يتجه أزمة بنك المعاملات الصحيحة إلى مزيد من التعقيد مع عجز عضوي مجلس إدارة البنك محيي الدين ولد أبوه وافيل ولد اللهاه عن تسديد ديونهم المستحقة للبنك والتي تزيد على 8 مليارات أوقية.

 

وتقول مصادر موقع ريم آفريك إن رجلي الأعمال المثيرين سبقا أن تعهدا بتسديد الديون قبل أن يعجزا عن ذلك.

 

وفي مواجهة تلك الوضعية قرر رئيس مجلس إدارة ومالك الجزء الأكبر من أسهمه أحمد ولد مكناس إحالة ملف الديون إلى القضاء بعد عجز الأطراف عن الوصول إلى حل توافقي

 

وأدت الديون المسحوبة من البنك إلى بعض الاضطرابات في أدائه من بينها تغيبه عن جلسات المقاصة في البنك المركزي لفترة.

 

وتضيف المصادر إن لجنة تحقيق أرسلها البنك المركزي وضمت المفتش أحمد سالك ولد أبياه كشفت اختلالات كبيرة في أداء البنك وخصوصا فيما يتعلق بالقروض البنكية، التي منح بعضها لعمال صغار دون ضمانات كبيرة.