إعلان

الفيس بوك

كاريكاتور

صور

ولد بوعماتو والمغرب ..من الاحتضان إلى الطرد

ثلاثاء, 12/25/2018 - 10:52

بات رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو أحد المغضوب عليهم في المملكة المغربية، وأصبح أحد الأسماء الممنوعة من دخول أراضي المملكة بعد فترة من الاحتضان والتقريب دامت حوالي 6 سنوات نال فيها ولد بوعماتو امتيازات خاصة

 

 

امتيازات خاصة

 

مثلت المملكة المغربية إحدى الملاجئ الامتيازية بالنسبة لرجل الأعمال محمد ولد بوعماتو بعد مغادرته الاضطرارية لموريتانيا نتيجة الأزمة القوية التي دارت بين الصديقين السابقين محمد ولد عبد العزيز ومحمد ولد بوعماتو

وتتحدث مصادر متعددة عن نيل ولد بوعماتو لامتيازات وصفقات خاصة في قطاع التجارة، حيص حصل على صفقات مع الخطوط الجوية المغربية وعدة شركات أخرى

كما ظل منزل ولد بوعماتو في مراكش صالونا سياسيا يستقبل فيه عددا من معارضي نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، ومنه انطلق مشروع إسقاط التعديلات الدستورية في مجلس الشيوخ

 

في مواجهة الغضب المغربي

 

بدأ مؤشرات العلاقة بين المخزن المغربي وولد بوعماتو تتدهور مع سعي المغرب إلى ترميم علاقتها مع موريتانيا عقب تصريحات رئيس حزب الاستقلال المغربي التي اعتبر فيها موريتانيا جزء من المملكة، وكان من أبرز مطالب موريتانيا وقف أنشطة ولد بوعماتو في المغرب

استجابت الرباط سريعا للمطلب وطلبت من رجل الأعمال المعارض مغادرة أراضيها.

لكن كرة النار تدجرحت أكثر على نجيلة العلاقة بين الطرفين وذلك بعد اتهام الرباط قبل أيام قليلة للثري الموريتاني بالمسؤولية عن نشر جوازات سفر مزورة تتهم الرئيس محمد ولد عبد العزيز وأفرادا من أسرته بأنهم مغاربة، وجاء قرار الرباط صارما بمنع ولد بوعماتو من دخول المملكة إضافة إلى فتح تحقيق في الموضوع.

 

إلى أين تتجه العلاقة

ورغم نفي محمد ولد بوعماتو على لسان محاميه أن يكون له أي دور في نشر الجوازات المذكورة، فإن مؤشرات العلاقة بين الطرفين لا تتجه إلى التحسن قريبا خصوصا في ظل رغبة المغرب في تعزيز علاقتها بشكل كبير مع موريتانيا، ويبقى الأساس في العلاقة مربوطا بنظام الحكم في نواكشوط، خصوصا أن جوهر الأزمة يعود إلى خلاف شخصي بين الصديقين السابقين محمد ولد بوعماتو ومحمد ولد عبد العزيز