إعلان

الفيس بوك

كاريكاتور

صور

مانيجد تقدم حلولا برمجية كاملة للشركات والمنظمات الضعيفة أمام تهديدات الأمن الالكتروني

ثلاثاء, 07/11/2017 - 14:46

دبي،الإماراتالعربيةالمتحدة، 11 يوليو 2017—("إم إي نيوز واير")--شكلت الهجومات الأخيرة لفيروسات الفدية "وانا كراي" و"بيتيا" الخبيثة هجماتمدمرة أدت إلى إصابة ما يزيد على 400 ألف جهاز بفيروس "وانا كراي" الخبيث في أكثر من 150 بلداً.تجدر الإشارة إلى أن هذه الهجمات التي لميسبقلهامثيل من حيث نطاقها،تركت آثاراً فادحة زادت من حدتها الآلاتالتي لم تخضع لتصحيحات برمجية، فسمحت للبرنامجالخبيث باستغلالنقاط الضعف مثل الثغرة الموجودة في أداة "إتيرنال بلو"في أنظمة"ويندوز".لسوءالحظ،وعلىالرغممنأنالكثير منالشركاتعلىبيّنةمنهذه المخاطر،غير أنه ولأسبابمختلفة، لا تزال عمليةإجراء التصحيحات المناسبةللبرمجياتوالأجهزةلا تحتل أولويةعالية. وتؤدي آثارعدم تنفيذ التصحيحات البرمجية المناسبة الى تعريض السلامةالالكترونية للشركة للخطر،من خلال جعلها هدفاً سهلاً للبرامجالخبيثة وبرامج الفدية.

 

قامتشركة"مانيجد"، وهي المزوّد الرائدللخدماتالأمنيةالمدارة بطرح خدمة التصحيحات البرمجية المدارة "أم بي إس" الخاصة بها.يتمتقديم الخدمةالمستمرة جنباًإلىجنبمع الشركاء من شركات تكامل الأنظمةالمعتمدين. وتعتمد هذه الخدمة على مزيجمنالتقييمات لمخزونالأصولالكاملوالأمن، المقرونة ل التنبيهاتالأمنيةالصادرة عن باعة الأجهزةوالبرمجيات. وبهذهالطريقة،فإنهاتضمن نشر التصحيحات البرمجية الخاصة بأصولشركة ماوتكوينهابسرعة.

 

تبدأعمليةالتصحيحات البرمجية المدارة "إم بي إس" بجردة فيالموقع للأصول كافة،بالإضافة إلىمراجعةلبنيةالشبكة،للتأكدمنأنكامل الأنظمةالمذكورةتمتكوينهاوتعملبشكلصحيح. وبعدذلك،يتمإجراءتقييمكامللحركةالبيانات عبر الشبكة المحلية/ والشبكة اللاسلكية "وايفاي"،علاوة على القيام بمسحلنقاط الضعف إزاء التهديدات الالكترونية.تساعد هذه الخطواتعلىتحديد الصحة الالكترونية للبنيةالتحتية. بعد ذلك، يقوم فريق المهندسين الخبراءبمراجعة نتائجالتقييماتويعدّون بيئةالاختبار المناسبة للتصحيحات البرمجية،لاختبارمدىتوافقهامعأنظمةالعميلوتطبيقاته. أخيراً،بعدوضع الجداولالزمنية للتصحيحات البرمجية وتهيئتها، تقوم شركة "مانيجد" وشركةتكاملالأنظمةبنشرالتصحيحاتعلىكافة الخوادم والأنظمة. يتمعرضهذهالمعلوماتأيضاًإلى العميل علىلوحةقياس "إم بي إس".

 

تسمح لوحةقياس التصحيحات البرمجية المدارة "إم بي إس" المضمنةفيالخدمة، بعرض التصحيحات البرمجية التي يتم أو تمتثبيتها،وتاريخ التصحيحالمقبل، وعددالمراتالتي تم فيها تطبيق التصحيحات. بالإضافةإلىذلك،تعملخدمة التصحيحات البرمجية المدارة "إم بي إس" بالتزامن معخدمةالتنبيهات الأمنية  "مانيجدسيكيوريتيأدفايزري" ("إمإسإيه")الخاصة بشركة "مانيجد" لإخطارمهندسيتكنولوجياالمعلوماتوالمديرينبشأن أحدث التصحيحات البرمجية،وإذاظهرتأيتهديدات جديدة،تستدعي إجراء تصحيحات برمجية طارئة.